محمد يوسف النجار - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

محمد يوسف النجار

0 89

(**) محمد يوسف النجار (أبو يوسف):
من مواليد قرية يبنا قضاء الرملة عام 1930م،

درس في مدرسة يبنا الإبتدائية، ثم التحق بالكلية الإبراهيمية في القدس وتخرج منها عام 1946 م وعمل مدرسا في قريته حتى 1948م،

لجأ مع أسرته إلى قطاع غزة واستقر في مخيم رفح،

عمل موظفا في مركز الخدمات الاجتماعية بوكالة الغوث ثم مدرسا حتى 1955م،

انضم للإخوان المسلمين 1951،

عرف بمواقفه الوطنية فقد قاد إحدى المظاهرات سنة 1954 م وطالب فيها بالتجنيد الإجباري للشبان الفلسطينيين

واعتقل لأربعة أشهر، ثم اعتقل في 3/ 1955م لقيادته إحدى المظاهرات،

انتقل إلى قطر للعمل في دائرة المعارف، وهناك تعرف على كمال عدوان ومحمود عباس ورفيق النتشة وغالب الوزير وعبد الله الدنان وبدأ حديثهم عن إنشاء تنظيم فلسطيني هدفه تحرير فلسطين،

وكان عضوا في لجنة دولة قطر إلى الأقطار العربية لاختيار المدرسين للعمل في قطر، واستخدم أبو يوسف موقعه هذا في العمل السياسي والتنظيمي وبخاصة أثناء زياراته للضفة الغربية وقطاع غزة،

كان من الرواد الأوائل لحركة فتح في قطر منذ أوائل 1960،

اختير عضوا في اللجنة المركزية لحركة فتح منذ 1963

وشغل منصب المفوض المالي،

تفرغ عضواً في اللجنة المركزية لحركة فتح في صيف 1967

واشرف لفترة قصيرة على الجهاز المالي لحركة فتح،

وانتخب في الدورة الخامسة للمجلس الوطني الفلسطيني (القاهرة 1-4/2/ 1969م) عضواً في اللجنة التنفيذية عن حركة فتح ورئيساً للدائرة السياسية فيها،

وكان رئيساً للجنة الشؤون الفلسطينية في لبنان حيث كان له الدور الكبير في حقن الدم العربي على أرض لبنان،

شارك في الكثير من المؤتمرات والندوات العربية والدولية وكان آخرها مؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية في بنغازي (24-26/3/1973م) حيث كان رئيساً لوفد فلسطين،

تسلم جهاز الأمن في حركة “فتح” في صيف 1971م بعد انعقاد المؤتمر الثالث لحركة “فتح” في بسوريا، وكان حمد العايدي “أبو رمزي” نائبا له،

حينما تسلم قيادة جهاز الأمن، وسع نشاطه للعمل بالدرجة الأولى ضد قوات الاحتلال،

وكانت عملية “سابينا” التي كان قائدها (علي طه) من تخطيط جهاز الأمن الذي كان يقوده أبو يوسف النجار،

وكان على تنسيق مع الشهيد كمال عدوان للعمل داخل الأرض المحتلة،.

استشهد وزوجته رسمية أبو الخير في عملية فردان في بيروت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.