السفير ملحم مسعود يكتب - المرأة ... نساء صنعوا التاريخ ( 3 ) - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

السفير ملحم مسعود يكتب – المرأة … نساء صنعوا التاريخ ( 3 )

0 145

السفير ملحم مسعود – اليونان 16.4.2021

أردت من مقالنا اليوم على الموقع قبل الولوج في حال المرأة العربية واحوالها من إنحيازات ثقافية ومكانتها في المجتمعات العربية …  وإن حققت تقدما مشهودا مثل حقوق الإنتخابات والترشيح إلى فرص التعليم والعمل والقوانين المنظمة للعلاقات الأسرية … الخ .  لتبقى دون مستوى المساواة مع الرجل  , والأسباب كثيرة …

اردت تقديم بعض الأمثلة على نجاحات المرأة وكيف دخلت التاريخ … وتبقى المراة هي المراة متى ,  و أينما كانت.

لذلك  سوف يكون من الصعب الكتابة عن اقوى  النساء على مر التاريخ والتي بقت اسماؤهن خالدة  للأجيال ليس في المطبوعات والكتابات  فقط , إنما في كُتب العبادات السماوية , والوطنية طبعا في الإرث القومي الذي يتبلور ويتفاعل في نشوء وبناء المجتمعات . في مثل هذا المقال أو كتاب او اكثر … لأن الأمثلة والاسماء كثيرة ومتنوعة في فضاء المرأة وتميزها .

وعلى سبيل المثال إضافة لأسماء سبق ذكرها عربية وغير عربية في مقالنا السابق كانت هناك جان دارك القديسة التي خلصت فرنسا من حرب المئة عام، كاثرين العظيمة التي هزمت الإمبراطورية العثمانية في حربين كبيرتين … وهناك ووشتيان التي قتلت أبناءها في سبيل الحكم، وبورتي يوجين التي حكمت أرض المغول في غياب زوجها جنكيز خان...

نساء حيكت عن بعضهن الأساطير حتى أخذن طابع القداسة بينما اتهمت بعضهن بالقسوة والوحشية، لكن العامل المشترك بينهن جميعاً أنهن يصنفن بلا شك في قائمة :

بعض أقوى النساء على مر التاريخ وأعظمهن نفوذا … من غير العربيات .

 الملكة فيكتوريا (18191901

كانت ملكة المملكة المتحدة، وحكمت الإمبراطورية البريطانية الواسعة التي امتدت في أنحاء ست قارات على مدار 36 عاماً، وهي -فيكتوريا- صاحبة ثاني أطول فترة حكم في تاريخ البلاد (تعود أطول فترة حكم على الإطلاق للملكة إليزابيث الثانية الحالية ) وقصة حياتها ( الخاصة )  مشوقة بقدر ما هي عظيمة وغنية بالأحداث الكبيرة … وفي بعض ما جاء  في هذا الخصوص على سبيل المثال مقال للشرق الأوسط أون لاين بتاريخ 26 سبتمبر 2019 :

تعد الملكة فيكتوريا، من أبرز وأهم ملوك بريطانيا، الذين حكموا الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس. تنتمي فيكتوريا إلى الأسرة الهانوفرية ذات الأصول الجرمانية، وكانت آخر حاكم بريطاني يترك بصماته على الحياة السياسية في البلاد، وقد توجت «ملكة» بعد وفاة عمها ويليام الرابع وتزوجت سنة 1840 من الأمير ألبرت.
كان للملكة فيكتوريا دور فعال في الحياة السياسية، أما مع رؤساء الوزراء في اتخاذ القرارات، أو إزاء الأحزاب والقوى السياسية في البلاد، وكانت تحاول دائماً الظهور في صورة طرف محايد. بعد وفاة ابن عمتها وزوجها الأمير ألبرت أمير ساكس – كوبرغ – غوتا عام 1861 فضلت الانسحاب من الحياة العامة، إلا أن ذلك لم يمنعها من الاستمرار في منصبها إلى أن توفيت عام 1901.
بعض الحقائق غير المعروفة عن الملكة فيكتوريا … في حكاية لها طابع إنساني اكثر من أي شئ آخر …  جاءت في ما توصلت له كاتبة بريطانية إلى وثائق لم يكشف عنها من قبل بشأن العلاقة الوثيقة التي كانت تربط ملكة بريطانيا الشهيرة فيكتوريا ومعلمها الهندي، عبد الكريم .  

الوثائق هي مذكرات يومية جمعتها الكاتبةشاراباني باسوواعتمدت عليها كمراجع في تحديث طبعة جديدة من كتابها «فيكتوريا وعبد الكريم»، وهو الكتاب الذي يعرض للعلاقة القوية التي كانت تربط الملكة الشهيرة مع مدرس هندي وسيم طويل القامة ومسلم ..
ومن شأن تلك المذكرات تعزيز التكهنات بأن علاقة الملكة فيكتوريا مع عبد الكريم كانت أقوى من علاقتها مع جون براون ” … وهو خادمها الاسكتلندي الذي تحول إلى حبيب لها بعد وفاة زوجها الأمير ألبرت في عام 1861 وتكشف المذكرات كيف أن الشاب عبد الكريم فكر في الاستقالة من وظيفته بعد وقت قصير من التحاقه بها، لأنه كان يعتقد أنها وظيفة دنيا، ولكن الملكة توسلت إليه كي يبقى قريبا منها.

ولله فىخلقه شئون

ومن حكايات فيكتوريا أيضا … التي تدل على مدى سطوتها وقوتها … والثقة المطلقة …

في عام ١٨٨٥ م ارسل الخليفة السوداني عبدالله التعايشي رسالة الي ملكة بريطانيا الملكة فيكتوريا حيث كتب بها : اسلمي تسلمي … وعند دخولك الإسلام سوف نزوجك ليونس الدكيم ان هو رضي عليك

فردت عليه الملكة فيكتوريا حاضر انني قادمة لكي اتزوج هذا الفحل و أرسلت له جيش جرار احتل السودان وقضت عليه و علي اعوانه و فرضت علي مصر دفع تمن الاحتلال … .

و في ظل حكمها، انتهت العبودية في أنحاء المستعمرات البريطانية كلها ومُنح معظم الرجال الحق في التصويت وكما أجرت فيكتوريا إصلاحات تتعلق بظروف العمل وقادت تغييرات ثقافية وسياسية وعسكرية مهمة … و في عهدها الذي عُرف  ” بالعهد الذهبي ”   شهدت بريطانيا طفرة كبيرة في مجالت متعددة  … وحكمت بريطانيا 63 عاما وتوفيت عام 1901

إليزابيث الأولى (1533- 1603)

هي ابنة آن بولين التي حملت بها بطريقة غير شرعية من الملك هنري الثامن .

مع تسلم إليزابيث الملك بدأت مرحلة تراجع الكاثوليكية وتقدم البروتستانتية، إنها مرحلة دعم الإصلاح الديني البروتستانتي في بلد معظمه من الكاثوليك، فقد كان معظم القضاة والحكام ورجال الدين من الكاثوليك، فيما كان البروتستانت محصورين في المناطق الجنوبية والمدن الصناعية، باستثناء لندن، حيث كانت الغلبة لهم ..

أعادت إليزابيث الأولى المبادئ التي وضعها والدها هنري الثامن، فأصبحت ترأس الكنيسة رسميا، وأعادت الصلاة في الكنائس باللغة الإنكليزية وأبقت على الطقوس البروتستانتية وعلى رأسها زواج القساوسة، وهو ما أدى إلى قيام البابا في روما بعزل الملكة كنسيا.

خطوات إليزابيث صعدت من روح البروتستانت، وبدأت مرحلة التناحر على مستوى النقاش الديني، وترتب على ذلك، أولا ازدياد نزعة الشك الديني لدى البعض، وازدياد التشنج في العقائد لدى البعض الآخر ثانيا، وتوجه البعض نحو الإلحاد ثالثا..

كانت واحدة من أقوى الملوك الإنجليز على الإطلاقلم تتزوج إليزابيث الأولى أبداً وسُميت “الملكة العذراء”،  وقد هزمت الأرمادا الإسبانية وحكمت بنجاح لفترة طويلة امتدت من عام 1558 إلى 1603 وهي الفترة التي عُرفت “بالعصر الإليزابيثي وقد شجعت بصفتها ملكة وآخر فرد في سلالة ( تيودور ) الحاكمة على تغييرات ثقافية رئيسية مثل النهضة وتحول إنجلترا إلى دولة بروتستانتية .

مارغريت تاتشر (1925-2013 م) 

 وكانت فترة توليها منصب رئيس وزراء البريطاني من 1979 حتى 1990 هي الأطول في القرن العشرين، وقد لقبها السوفييت بـ”المرأة الحديدية” بسبب عنادها، وقد فازت بالدعم الشعبي بعد انتصارها في حملتها العسكرية على الأرجنتين في حرب جزر ” الفوكلاند ”  عام 1982 وكان تاريخها السياسي حافل بإنجازات وصدامات خصوصا مع النقابات العمالية , والمعروفة عنها قوتها  …

هذا القليل عن المراة التي ( ارعدت ) رجال وزعامات ( بلي ..  أذرعهم ) ومواقفهم وسياساتهم … إنها كانت بحق إمرأة حديدية.

وكان هناك إمراة حديدية أخرى … أنديرا غاندي ((1917-1984م )

إسم مازال حاضرا لدينا نحن ابناء هذا الجيل  … وكانت أول إمراة تتولى رئاسة الوزارة قي  الهند , وكانت الوحيدة التي تولت هذا المنصب لأربع (4 ) فترات بين عامي  1966  1984  عرف عنها الشدة والحزم , وكانت شخصية مثيرة للجدل … إنتصرت في حرب الهند مع باكستان , التي تمخض عنها إقامة دولة ( بنغالاديش ) وكانت مواقفها مناصرة وصديقة مع القضايا العربية بوجه عام ( وخصوصا القضية الفلسطيبية ) كما كانت في عهد والدها ( جواهر لال نهرو ) …

وكانت نهايتها مأساوية ومحزنة ففي صباح يوم الأربعاء الموافق 31 أكتوبر سنة 1984، وبينما كانت رئيسة وزراء الهند خارجة من منزلها سيرًا على الأقدام حيث كان ينتظرها فريق تصوير تليفزيوني بريطاني في مكتب الوزارة، سار خلفها عدد من رجال الحرس وفي نهاية الممر كان يقف اثنان من الحراس واللذان تبين فيما بعد أنهما من طائفة السيخ، وما إن وصلت أنديرا قريبًا منهما حتى أطلق أحدهما النار من مسدسه فأصابها بثلاث طلقات في بطنها، ثم قام الثاني بإطلاق النار من بندقيته الأوتوماتيكية، فأفرغ 30 طلقة، فأصيبت بسبع رصاصات في البطن، وثلاث في صدرها، وواحدة في قلبها

أما راني لاكشميباي (1828-1858 م)

كانت ملكة ولاية جانسي في الهند، وإحدى قادة الثورة الهندية التي اندلعت عام 1857 والمعروفة ايضا بإسم حرب الإستقلال الاولى للهند ضد الإستعمار البريطاني , وأصبحت راني لاكشميباي، التي يشار إليها باسم “جان دارك الهندية”، رمزاً للمقاومة لقيادتها جيشها في المواجهات المباشرة الأولى مع المحتلين . .

بووتي يوجين (1161-1230 م) 

زوجة جنكيز خان وملكة الإمبراطورية المنغولية، إحدى أكبر الإمبراطوريات في التاريخ وكانت أكثر من يثق بهم جنكيز خان من مستشاريه وحكمت أرض المغول لفترات طويلة عندما كان يخرج للحرب.

ثيودورا (500-548 م).

كان لهذه الإمبراطورة نفوذ كبير في الإمبراطورية البيزنطية وكانت قديسة الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية تزوجت من الإمبراطور جستنيان الأولوكانت أكثر من يثق بهم من مستشاريه واستغلته لتحقيق أغراضها فسيطرت على الشؤون الخارجية والتشريعات، ولجأت إلى العنف لقمع أعمال الشغب، وناضلت من أجل حقوق المرأة، وتمرير قوانين مكافحة الاتجار بالبشر، وتحسين إجراءات الطلاق .

إمبراطورية النمسا ماريا تيريز تيريزا ( 1717- 1780 ) .

كانت إمبراطورة (هابسبورغ ) وحكمت 40 سنة، وسيطرت على جزء كبير من أنحاء أوروبا، يشمل النمسا والمجر وكرواتيا وبوهيميا وأنحاء من إيطاليا.. وكان لها 16 طفلاً فقط صاروا هم أيضاً عناصر قوة أساسية، مثل ملكة فرنسا وملكة نابولي وصقلية وأباطرة الرومان العظاموتُعرف الإمبراطورة ماريا تيريزا بإصلاحاتها في مجال التعليم، كأن جعلته إلزامياً، وتأسيسها الأكاديمية الملكية للعلوم والأدب في بروكسل، ودعمها للأبحاث العلمية ..

الإمبراطورة كاثرين العظيمة (17291796

عُرفت أيضاً بكاثرين الثانية، وهي بلا شك إحدى أشهر نساء العالم في التاريخ وُلدت كاثرين الثانية في بولندا، وبصفتها أميرة ألمانية، فقد وصلت إلى حكم روسيا من خلال الزواج، وظلت تحكمها 34 عاماً (خاصة بعد أن دبّرت الإطاحة بزوجها وتولت السلطة بالكامل وكانت الإمبراطورة مسؤولة أيضاً عن أعمال بطرس الأكبر في تحديث روسيا، وجعلها أكثر تماشياً مع الأفكار التنويرية الغربية كما أنها هزمت الإمبراطورية العثمانية في حربين كبيرتين ووسّعت الإمبراطورية الروسية لتمتد في أنحاء ثلاث قارات (بما في ذلك استعمار ألاسكا) وأرست كاثرين الثانية إصلاحات تشريعية، وأخمدت تمرد بوغاتشيف الخطر، واشتهرت بحياة شخصية جريئة

وتوصف فترة حكمها بالعصر الذهبي للإمبراطورية الروسية

ما اكثر النساء اللاتي كافحن من أجل المساواة... ونيل حقوقهن وتميز نضالهن في مختلف القضايا النسوية , و تركن بصمة في تاريخ النضال النسوي وهنا اسماء وامثلة  قليلة جدا من هذه المسيرة النسوية التاريخية .

نذكر من هؤلاء ما أمكن ذكره … مما جاء في الكتب والمقالات التي تم تدوينها … لكن تبقى نضالات المرأة في اكثر من  مكان وزمان ( مستورة )  شبه مجهولة , لأسباب وأسباب ويرجع ذلك إلى طبيعة المجتمعات والثقافات  والتربية … والحجج والأسباب  المختلفة منذ قديم الزمان … ما زالت هذه الظاهرة … ظاهرة في مجتمعاتنا بإمتياز .

وهنا نورد بعض أسماء من تركن بصمة في تاريخ النضال النسوي . على سبيل المثال عندما منحت النساء في الولايات المتحدة حق التصويت في 2 أغسطس/آب 1920، إثر المصادقة على التعديل الـ 19 للدستور الذي كان نتيجة جهود ونضال العديد من النساء على مر التاريخ ( الأمريكي ) وفي تقرير نشره موقع “إنسايدر” الأميركي، استذكرت الكاتبةميغان كوكأشهر أيقونات النضال اللاتي تركن بصمة محاربة التمييز ضد المرأة والعنصرية والتهميش :

سوجورنر تروث  1833-1797
من مؤيدي حركة التحرير من العبودية، نادت بالمساواة بين الجنسين. ورغم أنها ولدت زمن العبودية، فإنها استطاعت الهروب للحرية مع ابنتها عندما كانت في سن الـ 29 اصبحت أول امرأة من أصل أفريقي تفوز بقضية ضد رجل أبيض، لتكون قادرة على استعادة ابنتها من العبودية.

تأثر الجمهور بخطابها الشهير …  هل أنا إمرأة ؟؟

الذي  ألقته في مؤتمر حقوق المرأة في أوهايو سنة 1851 … وأعطى إنطباعا قويا عن قضايا التمييز والعنصرية لا سيما خلال الحرب الأهلية في أمريكا … وما زالت العنصرية أو تداعياتها … وقولوا بقاياها … نراها كل يوم .

سوزان أنتوني  1906 -1820
لعبت دورا محوريا بحصول المرأة على حق الاقتراع، وكافحت طوال حياتها للمطالبة بأحقية بنات جنسها في التصويت بالانتخابات والمساواة بالرجل كانت أول امرأة تصوت بالانتخابات، قبض عليها سنة 1872 إثر محاولتها المشاركة بالتصويت، وبعد سنوات، أدت هذه المحاكمة لتقديمها مقترح التعديل الـ 19 إلى الكونغرس، وعلى الرغم من أنه لم تتم المصادقة عليه حتى سنة 1920 فإنه كان معروفا على نطاق واسع بإسم تعديل ” سوزان أنتوني وكانت اول إمراة تصوت في إنتخابات أمريكية . .

فريدا كاهلو 1954-1907. 
استخدمت الرسامة الشهيرة عملها للتعبير عن المواضيع المحرمة، على غرار الإجهاض والإجهاض التلقائي للجنين والولادة والرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى عدد من المواضيع الأخرى التي تهم المرأة، مما مهد الطريق للخوض في مثل هذه المواضيعوكان لها نشاط سياسي بصحبة زوجها دييغو ريفيرا، حيث كانا ينتميان للتيار الشيوعي .. 

سيمون دي بوفوار 1986 – 1908

كاتبة وفيلسوفة وجودية وناشطة سياسية أغنى عن التعريف … ومن أكثر أعمالها تأثيرا كتاب “الجنس الثاني” (1949) الذي ساهم ببدء حوار حول نشأة الحركات النسوية الغربية، وحظر الكتاب من قبل الفاتيكان لم يمنعها من مواصلة الكفاح من أجل المساواه

سنة 1970، ساعدت بإطلاق حركة تحرير المرأة الفرنسية بتوقيعها على البيان رقم 343 الذي يناقش حقوق الإجهاض، وشاركت بمظاهرات طوال السبعينيات وواصلت الكتابة وإلقاء المحاضرات حول وضع المرأة . 

وللحديث بقية

* إستعنت بكتابة هذا المقال إضافة لإرشيفي الخاص بالمواقع الإلكترونية للتدقيق والتصحيح .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.