اسرائيل اليوم 9/4/2012 رسالة نتنياهو لأبو مازن: "هذه هي الترتيبات الامنية"../ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

اسرائيل اليوم 9/4/2012 رسالة نتنياهو لأبو مازن: “هذه هي الترتيبات الامنية”../

0 162

من شلومو تسزنا وآخرين

          رفض الفلسطينيون السماع عن الترتيبات الأمنية من الضابط الاسرائيلي الكبير – ولكنهم سيضطرون الى قراءة الامور في رسالة من بنيامين نتنياهو. الرسالة التي سينقلها رئيس الوزراء الى ابو مازن الاسبوع القادم من خلال رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، ستعرض الصيغة الاسرائيلية للترتيبات الأمنية في الاتفاق الدائم مع الفلسطينيين.

          وستعرض في الرسالة تلك المبادىء التي أرادت اسرائيل اسماعها للفلسطينيين قبل نحو شهرين، في أثناء المفاوضات التي جرت بين الطرفين في الاردن حسب صيغة الرباعية. في اللقاء في حينه رفض صائب عريقات، رئيس الفريق الفلسطيني المفاوض السماح للمحامي اسحق مولخو، مبعوث رئيس الوزراء، بان يدخل الى الغرفة رئيس دائرة التخطيط الاستراتيجي في الجيش الاسرائيلي، العميد أساف اوريون، كي يعرض بالتفصيل موقف اسرائيل بالنسبة للترتيبات الأمنية.

          مصدر سياسي كبير قال أمس ان “الرسالة تتحدث عن الترتيبات الامنية اللازمة من أجل الدفاع عن مواطني اسرائيل. وبالفعل يدور الحديث عن مبادىء أراد طرحها رئيس الدائرة الاستراتيجية. إضافة الى ذلك، سيعرض رئيس الوزراء موقف اسرائيل في أنه في الاتفاق سيقال ان الدولة الفلسطينية تقوم الى جانب دولة اسرائيل، التي هي دولة يهودية”.

          وأمس أعلن مصدر رسمي في مكتب رئيس الوزراء بان نتنياهو وفياض حددا اللقاء يوم الثلاثاء القادم. مكان اللقاء لم يبلغ عنه. قبل اللقاء ستجتمع في واشنطن يوم الاربعاء القريب القادم الرباعية الدولية لموضوع الشرق الاوسط للبحث في السبل لاخراج المفاوضات الاسرائيلية من جمودها.

          هذا والتقى أبو مازن أمس في رام الله مع وفد اسرائيلي برئاسة الوزير السابق يوسي بيلين وممثلي منظمة مبادرة جنيف. أبو مازن هدد مرة اخرى بانه سيطلب اعترافا بدولة في الامم المتحدة، اذا لم تستأنف المفاوضات حسب شروطه: تجميد البناء في القدس وفي يهودا والسامرة، قرار بان الدولة الفلسطينية ستقوم على أساس خطوط 67 وتحرير سجناء فلسطينيين. واضاف ابو مازن بانه سينتظر رد نتنياهو قبل أن يقرر أعماله. على حد قوله “كنا جد قريبين من الاتفاق مع رئيس الوزراء السابق اولمرت، وأنا أؤمن بانه يمكن اليوم ايضا التوصل الى اتفاق يؤدي الى إنهاء النزاع بحلول مقبول من الطرفين”. واضافة الى ذلك وعد ابو مازن بانه طالما كان رئيس السلطة، ستستمر المساعي الناجحة لمنع كل نوع من العنف وذلك دون أي صلة بالتطورات في الافق السياسي بين اسرائيل والفلسطينيين.

          والى ذلك، اتصل ابو مازن أمس برئيس الدولة شمعون بيرس ونقل اليه تهانيه بالعيد له ولشعب اسرائيل. ابو مازن بدأ الحديث بتهنئة بالعبرية بالعيد السعيد. وأعرب الرجلان عن التزامهما بالمسيرة السياسية، والرئيس بيرس شدد أمام ابو مازن بان “اسرائيل ملتزمة بالسلام. هذا هو الحل الوحيد الممكن”. ورد ابو مازن للرئيس بيرس: “نحن ملتزمون بالسلام منذ عقدين من الزمان. لا بديل آخر للشعبين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.