اسرائيل اليوم 22/5/2012 نتنياهو للغرب: "لا تبدوا ضعفا، لا تتنازلوا لايران"../ - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

اسرائيل اليوم 22/5/2012 نتنياهو للغرب: “لا تبدوا ضعفا، لا تتنازلوا لايران”../

0 115

 من شلومو تسزنا وآخرين

          قبل لحظة من بدء جولة المحادثات بين ايران والدول العظمى الستة في بغداد غدا، وعلى خلفية تعاظم الشائعات عن اتفاق محتمل بين القوى العظمى والجمهورية الاسلامية بالنسبة للنووي الايراني، تواصل اسرائيل التحذير والاعراب عن الشكوك حول جدية نوايا طهران.

 رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال أمس ان “لا سبيل آخر لفهم تصريح رئيس الاركان الايراني في أن بلاده ملتزمة بابادة اسرائيل”. في مؤتمر لديوان شؤون الموظفين في القدس تناول نتنياهو النوايا الايرانية في المفاوضات التي تديرها مع القوى العظمى وأوضح بانه “حيال النوايا الوحشية للايرانيين، على القوى العظمى في العالم ان تبدي قوة وتصميما، وليس ضعفا. لا ينبغي لها أن تقدم تنازلات لايران، ويجب أن تطرح مطالب قاطعة لا لبس فيها”.

وعاد نتنياهو وكرر مطالب اسرائيل لاحداث تغيير حقيقي يمكن أن يأتي في أعقاب الحوار والعقوبات فقال: “على ايران أن توقف كل أعمال التخصيب للمادة النووية وعليها أن تخرج من اراضيها كل المادة التي خصبت حتى الان. كما أن عليها أن تفكك المنشأة النووية التحت أرضية في قُم. هكذا فقط يكون ممكنا الضمان الا تكون لايران قنبلة نووية. هذا هو موقف اسرائيل، وهو لا يتغير ولن يتغير”.

واضاف رئيس الوزراء بان “ايران تهدد اسرائيل والسلام العالمي بأسره. في الاسابيع الاخيرة سمعت أولئك الذين يشككون بالنوايا الايرانية. وهم يقولون انه عندما يعلن زعماء ايران بانهم سيشطبون اسرائيل من خريطة العالم فانهم في واقع الامر يقصدون شيئا آخر بالفارسية. مشوق أن نسمع ماذا سيقولون عن تصريحات رئيس أركان الجيش الايراني. أهداف ايران واضحة: فهي تريد أن تبيد اسرائيل وتطور سلاحا نوويا لتحقيق هذا الهدف”.

وزير الدفاع ايهود باراك تناول هو ايضا الموضوع الايراني وقال: “من كان يحتاج الى ايضاحات أين بالضبط يوجد الرأس الايراني فاني أوصيه بان يقرأ تصريحات رئيس الاركان الايراني عن المستقبل الذي يعده لدولة اسرائيل. ونحن بالطبع لا نعتزم العيش حسب هذه السيناريوهات”.

واضاف وزير الدفاع بان “الايرانيين فقط يلعبون ويتظاهرون بالتقدم لازالة الضغط عنهم في محاولة لابتزاز رد فعل في شكل عدم تشديد العقوبات. نحن موقفنا قلناه، وزعناه على كل من لهم صلة بالامر، بما في ذلك في زيارة أخيرة الى واشنطن”.

وأجمل باراك فقال: “يجب وضع سقف لا يبقي فرصة لتقدم ايران من خلال طرح المطلب لوقف تخصيب اليورانيوم سواء الى 20 في المائة أم الى 3.5 في المائة. يجب اخراج كل المادة من ايران”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.