اسرائيل اليوم– بقلم عيران بار- طل - اكثر من 100 مليار شيكل في تسعة اشهر - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

اسرائيل اليوم– بقلم عيران بار- طل – اكثر من 100 مليار شيكل في تسعة اشهر

0 70

اسرائيل اليوم– بقلم عيران بارطل – 13/10/2020

” الوضع الاقتصادي منذ ازمة الكورونا في تدهور من حيث ارتفاع النفقات وانخفاض المداخيل مما راكم عجز بأكثر من 100 مليار شيكل في الأشهر التسعة الأولى من السنة “.

بلغ العجز في الميزانية في شهر ايلول 14.9 مليار شيكل، وذلك مقابل شهر أيلول من العام الماضي، حيث سجل عجز في الميزانية بمقدر 1.9 مليار شيكل – 780 في المئة اكثر.

في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي بلغ العجز 13 مليار شيكل، مقابل عجز مخطط بمقدار 40 مليار. وكانت هذه أيضا هي البطن الطرية لوزير المالية السابق الذي لم ينجح في تحقيق هدف العجز. غير أنه يعد اليوم حلما ورديا العودة الى محيط العجز هذا.

ابتداء من شهر اذار بدأت تظهر آثار أزمة الكورونا على الاقتصاد الإسرائيلي وعلى عمل الميزانية. تؤثر ازمة الكورونا بشكل كبير سواء في جانب النفقات ام في جانب المداخيل، وتأثيرها يجد تعبيره في الارتفاع في نفقات الحكومة وبالمقابل انخفاض مداخيلها من الضرائب، وفي ان التأمين الوطني لا يبقي فائض المداخيل على النفقات الناشئة من اعماله كي يحافظ على الأرصدة للاشهر التالية والتي من المتوقع للمؤسسة ان تنهيها بعجز في السيولة النقدية. العجز المتراكم في الاشهر التسعة الأولى من هذه السنة هو 102.4  مليار شيكل، مقابل عجز بمبلغ 31.1 مليار شيكل في الفترة الموازية من العام الماضي. في الأشهر الـ 12 الاخيرة بلغ العجز 9.1 في المئة من الناتج المحلي الخام، والتي هي 123.5 مليار شيكل. جندت الدولة في شهر أيلول 23.9 مليار شيكل من السوق المحلية، وفي الخارج جند نصف مليار شيكل في أيلول.

اما نفقات الحكومية فقد بلغت في شهر أيلول 43.2 مليار  شيكل، منها دفع 2.5  مليار شيكل كتسديد فوائد وتسديد صندوق وفائدة للتأمين الوطني بمبلغ 3.2 مليار شيكل. باقي النفقات  كانت نفقات الوزارات الحكومية.

منذ بداية السنة بلغت نفقات الحكومة نحو 300 مليار شيكل –  42.9 مليار منها على النفقات المخصصة للتصدي لازمة الكورونا. دفعات الفائدة وتسديد الصندوق والفائدة لمؤسسة التأمين الوطني بلغت 38.3 مليار شيكل.  يدور الحديث عن نفقات  اعلى بـ 0.9 في المئة من  نفقات الفترة الموازية من العام الماضي، اذا ما عطلنا نفقات الكورونا.

وبلغت مداخيل الدولة في شهر أيلول 28.3 مليار شيكل، وفي الاشهر التسعة الأولى من السنة بلغت 233.7 مليار شيكل – ويدور الحديث عن تقليص بالحد الأدنى بنحو 10 في المئة مقارنة بالفترة الموازية من  العام  الماضي. وبلغت جباية الضرائب في أيلول 28 مليار شيكل: من الضرائب المباشرة بلغت المداخيل 14.3  مليار شيكل، من الضرائب غير المباشرة 13.2 مليار شيكل، ومن الرسوم 0.4 مليار شيكل. منذ بداية السنة بلغت مداخيل الدولة 230 مليار شيكل – اقل بـ 4 في المئة مقارنة بالفترة الموازية من العام الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.