اسرائيل اليوم – بقلم جلعاد تسفيك وآخرين - ثمار السلام : اتفاق اقتصاي أول بين اسرائيل والمغرب - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

اسرائيل اليوم – بقلم جلعاد تسفيك وآخرين – ثمار السلام : اتفاق اقتصاي أول بين اسرائيل والمغرب

0 72

اسرائيل اليوم – بقلم جلعاد تسفيك وآخرين – 27/12/2020

وقعت وزارة المالية على اتفاق للتعاون في مجالات الاستثمار والمالية مع وزارة المالية والاقتصاد في المغرب.  

هذا وكانت الاقتصادية الرئيسة، شيرا غرينبرغ وقعت على  الاتفاق ليل الثلاثاء الماضي في اطار وفد رسمي لحكومة اسرائيل  الى الرباط عاصمة المغرب لدفع العلاقات بين الدولتين الى الامام في ضوء اتفاق التطبيع. واتفق ضمن هذا الاطار على تطوير التعاون الاقتصادي في المجالات المختلفة بما في ذلك لتخفيض موانع الاستثمارات التعاون وتبادل المعلومات في مجال الانظمة الادارية المالية، منع تبييض الاموال وتمويل  الارهاب. وكذا الدفع الى الامام بعدة مواثيق دولية لخلق بنية تحتية توافقية عليا لعمل القطاع الخاص.  اضافة الى ذلك، اتفق على تشكيل فريق اقتصادي مشترك لوزارتي المالية، ووضعت الاتفاقات التي ستوقع لاحقا بين وزارة المالية الاسرائيلية والمسؤولين  الاداريين الماليين في اسرائيل وبين وزارة المالية والاقتصاد المغربية والمسؤولين الاداريين الماليين في المغرب. وسبق التوقيع لقاء الاقتصادية الرئيسة في المالية والفريق الاقتصادي مع وزير الاقتصاد والمالية المغربي وفي إطاره فصلت الاتفاقات، المجالات والمشاريع المحددة التي يعنى بها الطرفان واتفق على العمل على خلق البنية التحتية التي تسمح للقطاع الخاص بالتقدم والتعزيز للنشاط الاقتصادي بين الدولتين.
وأفاد وزير المالية اسرائيل كاتس فقال: “على مدى السنين اقمنا اتصالا مع المغرب وهذه الاتصالات تتعاظم الان فقط.  هذه خطوة هامة للاقتصاد الاسرائيلي. فبعد سنوات من العزلة عن الاقتصادات المحيطة بنا فان الحكومة ووزارة المالية برئاستي تحطمان الحواجز وتشقان مسارات جديدة للاقتصاد الاسرائيلي. هذه خطوة اخرى في صالح تحويل اسرائيل من اقتصاد جزيرة الى مركز اقتصادي اقليمي رائد مع علاقات اقتصادية وتجارية على طول الشرق الاوسط”.

والى ذلك تتعزز العلاقات السياسية مع المغرب بسرعة، حيث يفترض بوفد من الرباط ان يصل  الى اسرائيل هذا الاسبوع بهدف تطوير كل السياقات التي تنطوي على تأطير العلاقات. وتأتي الزيارة في اعقاب مكالمة هاتفية اجراها نتنياهو والملك محمد.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.