اسرائيل اليوم – بقلم جدعون الون - ليل مواقف السيارات : هكذا انهت الكنيست الـ 23 ايامها - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

اسرائيل اليوم – بقلم جدعون الون – ليل مواقف السيارات : هكذا انهت الكنيست الـ 23 ايامها

0 78

اسرائيل اليوم – بقلم جدعون الون – 23/12/2020

سبقت حل الكنيست أمس دراما سياسية عاصفة – وسيكون من سيكون بشعة –  في الليلة السابقة، بين الاثنين والثلاثاء، من النوع الذي لم يره المجلس  النيابي منذ زمن بعيد.

فقبل وقت قليل من الساعة 1:00 ليلا تبين في التصويت المعاد انه توجد أغلبية للمعارضين للقانون الذي يسمح بتأجيل ميزانية الدولة باسبوعين. 49 عارضوه، 47 أيدوه، وهكذا – منذ القراءة الاولى – أنهت الكنيست الـ 23 ايام حياتها القصيرة في غضون تسعة اشهر. تأخر التصويت على القانون حتى 1:00 بسبب جهود الليكود لتجنيد الاغلبية. وكان القائم باعمال رئيس لجنة الكنيست النائب اسحق فيندروس من يهدوتهتوراة “نجم” المساء”. فهذا النائب المجهول الذي دخل الى الكنيست في اطار القانون النرويجي بدلا من مئير باروش، وقف على منصة الخطابة، سوف الوقت وخطب على مدى ساعتين.

سكرتيرة الكنيست يردينا ميلر هوروبيتس ذكرت بالاسم كل النواب. في ختام الجولة الاولى من قراءة الاسماء كانت اغلبية طفيفة لاقرار القانون. غير أنه حسب نظام الكنيست فان السكرتيرة ملزمة بان تذكر مرة اخرى اسماء كل النواب الذين تغيبوا عن التصويت الاول، والسماح لهم بالتصويت. في هذه المرحلة وصل الى القاعة ركضا ثلاثة من مندوبي ازرق ابيض، النائبة ميكي حايموفيتش، اساف زمير ورام شيفع، الذين انتظروا عن قصد في موقف سيارات الكنيست وفي الاروقة واعلنوا معارضتهم للقانون.

وبالتوازي، بعض من ممثلي الليكود ممن يعتزمون الانضمام الى حزب جدعون ساعر الجديد وبينهم النائبات ميخال شير، شيرنهسكيل ويفعت شاشا بيطون، لم يصلن على الاطلاق الى التصويت. شير اختبأت خارج القاعة بداية، وفقط في القراءة الثانية والثالثة اندفعت الى المقر وهتفت “ضد”. وفي اعقاب ذلك “حظيت” امس بلقب “كلبة وقحة”  من النائبة اوسنات مارك من الليكود في مقابلة مع غولان يوخبازوعناتدافيدوف في راديو 103 اف ام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.