اسرائيل اليوم - بقلم أرئيل كهانا - رئيس الوزراء : الفلسطينيون سيعودون الى المفاوضات بعد الانتخابات في الولايات المتحدة - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

اسرائيل اليوم – بقلم أرئيل كهانا – رئيس الوزراء : الفلسطينيون سيعودون الى المفاوضات بعد الانتخابات في الولايات المتحدة

0 81

اسرائيل اليوم – بقلم أرئيل كهانا  – 18/9/2020

يقدر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بان السلطة الفلسطينية ستعود الى المفاوضات مع اسرائيل في  غضون وقت غير طويل. ففي حديث مغلق شرح نتنياهو بان اتفاقات السلام بين اسرائيل وبين الامارات والبحرين، ومعانيها الاقليمية، لا تدع للفلسطينيين أي مفر غير العودة الى طاولة المفاوضات.

ومع ذلك، قدر رئيس الوزراء بان الامر سيحصل بعد الانتخابات في الولايات المتحدة، بعد نحو سبعة اسابيع وبشرط أن يفوز الرئيس ترامب فيها حقا. واضاف بانه اذا حصل الامر فانه سيشرع معهم في مفاوضات على اساس خطة ترامب مثلما تعهد.

والى ذلك، تتقدم العلاقات بين اسرائيل وبين دولتي الخليج بوتيرة سريعة. فقد بعث وزير الخارجية غابي اشكنازي ببلاغات شخصية لوزيري خارجية الاتحاد والبحرين، وكتب يقول: “صديقي العزيز، بمناسبة رأس السنة العبرية بودي أن اتمنى لك ولابناء شعبك سنة مليئة بالسلام، الازدهار والصحة! كل عام وانتم بالف خير! (بالعربية)”.

فرد عليه وزير خارجية الامارات: “رأس سنة سعيد، يا غابي، هذا طريق رائع لبدء السنة وآمل أن تكون مؤشرا طيبا لكلينا، عبدالله”. وكتب النظير البحريني للوزير اشكنازي: “شكرا يا صديقي العزيز على التهنئة  برأس السنة العبرية. كل عام وانتم والاسرة الكريمة وابناء شعبكم بخير، وتمنياتي ان تكون سنة مباركة لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”.

والى جانب ذلك، نشر في الشبكات الاجتماعي شريط من العام 2016 يدعي فيه وزير الخارجية في ادارة اوباما، جون كيري، بانه لن يكون تقدم اسرائيلي مع دول عربية دون اتفاق مع الفلسطينيين. “لن يكون سلام منفرد بين اسرائيل والعالم العربي، بودي أن اشدد ذلك بوضوح”. قال كيري في مقطع ارشيفي لم يتقادم جيدا حقا. “سمعت بضعة سياسيين متصدرين في اسرائيل يدعون بان “العالم العربي يوجد في مكان آخر الان. وعلينا فقط أن نمد لهم اليد. يمكننا أن نتقدم مع العالم العربي وبعدها نعالج المستوى الفلسطيني”. لا، لا،لا ولا! لن يكون سلام متقدم مع العالم العربي دون سلام مع الفلسطينيين. على الجميع ان يفهم هذا”.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.