اخبار وتقارير ومقالات مترجمة من المواقع الاسرائيلية 18-6-2012 - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

اخبار وتقارير ومقالات مترجمة من المواقع الاسرائيلية 18-6-2012

0 116

خطة الجيش الاسرائيلي من أجل حماية مقاتلي الاحيتاط في الجبهة الداخلية من الصواريخ

المصدر: “معاريف ـ حنان غرينبرغ

” يخشون في الجيش الاسرائيلي من أن تكون مخازن الطوارئ التي يتم فيها تجنيد جنود الاحتياط عرضة للقصف خلال الحرب، ولهذا السبب سيتم استخدام منشآت مدنية محمية مثل مواقف السيارات تحت الارض

تغيير في استعدادات منظومة الاحتياط التابعة للجيش الاسرائيلي. إن مقاتلي الاحتياط الذين سيتم استدعاؤهم الى القتال خلال الحرب، لن يلتحقوا بمخازن الطوارئ التي عادة يجتمع فيها جنود الجيش الاسرائيلي من أجل اعدادهم وتسليحهم . لقد فهموا في الجيش الاسرائيلي أن تجمع جنود الاحتياط من دون حماية في منشآت معروفة، يشكل خطرا كبيرا، لذلك تقرر استخدام منشآت مدنية محمية مثل مواقف السيارات تحت الارض لاعدادهم للحرب.

وقال ضابط كبير في الجيش الاسرائيلي أن الواقع في الحرب المقبلة واضح للجميع وعلينا أن نعمل قدر الامكان على تقليص احتمالية استهداف قواتنا في الجبهة الداخلية، وأضاف إن المشاهد القاسية التي نتجت عن سقوط صواريخ الكاتيوشا خارج مقبرة كيبوتس كفر جلعادي والتي أودت بحياة 12 جندي احتياط خلال حرب لبنان الثانية  ما زالت اصداؤها داخل الجيش الاسرائيلي تتردد حتى اليوم .

وتابع الضابط لا نحتاج الى الكثير حتى نفهم أنه في الحرب القادمة  وفي مقابل عدو يمتلك مخزون هائل  من الصواريخ  أنه سيتم محاولة استهداف الاماكن التي يتواجد فيها الجنود، بما فيها مراكز التجنيد المنتشرة في البلاد بشكل علني، لذلك نحن ننوي العمل وفق خطة مغايرة أساسها عدم إبقاء جنود الاحتياط مكشوفون وتقديم الحماية لهم قدر الامكان”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رغم كل شيء: وفد تركي سيصل الى ياد فاشيم

المصدر: “اسرائيل اليوم

” رغم الخلافات في المواقف والقطيعة بين اسرائيل وتركيا، الا أنه يوجد تقارب: وفد خاص وإستثنائي من مربين وأكاديميين أتراك من شأنه أن يصل الى البلاد في بداية هذا الاسبوع للمشاركة في مؤتمر دولي يعنى بتعليم الكارثة (الشوآة) والذي سيفتتح غدا في ياد فاشم في القدس.

إن أبعاد قدوم وفد مربين من تركيا كبيرة، لأن مشاركتهم في مؤتمر رسمي في ياد فاشم يدلل على أنه رغم الخلافات السياسية بين إسرائيل وتركيا ، فإن الاتراك ما زالوا  ينظرون بأهمية بالغة لتوسيع المعرفة في موضوع الكارثة (الشوآة) وتعليمها للاجيال القادمة في الدولة الاسلامية”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التقديرات الاسرائيلي: جولة المحادثات بين إيران والغرب في موسكو ستنتهي كسابقاتها من دون نتيجة

المصدر: “معاريف

“في موازاة التطورات السياسية الداخلية في طهران ستبدأ غدا في موسكو جولة محادثات أخرى بين ايران والغرب. ويقدرون في اسرائيل منذ الآن أن هذه الجولة ستنتهي من دون أي تقدم، كما حصل في المحادثات الاخيرة في بغداد وأسطنبول. وقالت مصادر اسرائيلية “إن الايرانيين مستمرين في كسب الوقت ويواصلون تقدمهم في برنامجمهم النووي”.وأشارت المصادر  أيضا الى أنه في إيران لا “يحبون” الضغوط الممارسة عليهم، لذلك لا ينوون التجاوب مع أي اتفاق”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اسرائيل تفضل سقوط نظام الاسد

المصدر: “اسرائيل اليوم ـ ايلي ليؤون

“أعربوا داخل المستوى السياسي في اسرائيل عن خشيتهم من تدخل جهات اسلامية متطرفة في سوريا. وقال مصدر سياسي اسرائيلي أنه لا علم له عن تورط القاعدة بما يحدث سوريا كما يدعي الاسد. لكن في اسرائيل يتابعون عن كثب حركة السلاح الى سوريا ومنها الى منظمة حزب الله. وقال المصدر عموما عندما نرى أن من يؤيد الاسد هو إيران وتوابعها، وفي ظل الجرائم التي يرتكبها الاسد بحق شعبه، من الواضح أن اسرائيل تفضل سقوط نظام الاسد”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ساحة التحرير فارغة

المصدر: “اسرائيل اليوم ـ إيال زيسر

” ستُعرف هوية رئيس مصر القادم خلال الايام القريبة فقط، لكن أصبح من الممكن الآن ان نشير الى نتيجة مهمة واحدة للجولة الثانية الحاسمة من الانتخابات وهي ان الجماهير في مصر لم تحتشد في الشوارع للتظاهر لأنهم “يسرقون الثورة منها”.

ولم يخرجوا ايضا للاحتجاج على ان مقرب مبارك احمد شفيق الذي تولى آخر رئاسة وزراء للرئيس المخلوع، ينافس في الانتخابات. بل تدفقوا زرافات زرافات الى صناديق الاقتراع للاقتراع والتأثير ومنحوا الانتخابات بذلك الشرعية، وهي التي ربما تتوج شفيق رئيسا لمصر.

في يوم الخميس الاخير ألقت المحكمة الدستورية في مصر قنبلة سياسية كما تذكرون، فقد أجازت لشفيق ان ينافس في انتخابات الرئاسة وألغت في مقابل ذلك انتخابات مجلس الشعب التي منحت الحركات الاسلامية أكثرية ساحقة، وبذلك دعمت شفيق ومؤيديه الذين يريدون إبقاء الوضع الراهن في مصر على حاله في نضالهم لمؤيدي الحركات الاسلامية الذين يريدون “ان يصبغوا مصر بالاسلام”.

في أعقاب حكم المحكمة اتجهت العيون الى ميدان التحرير. هل ستحتشد فيه ملايين للاحتجاج على الحكم كما حدث عدة مرات خلال السنة الاخيرة؟ بيد انه تبين ان الجماهير في مصر فضلت ان تمضي الى صناديق الاقتراع لا الى ميدان التحرير، وتبين ان مؤيدي الحركات الاسلامية قد أحجموا ساعة الحسم عن مجابهة معلنة لمؤسسات الدولة والجيش وفضلوا الخضوع.

بيد ان المعركة على مصر ما تزال بعيدة عن النهاية. ان استطلاعات الرأي تمنح محمد مرسي تفوقا، وهو رجل الاخوان المسلمين. واذا انتخب مرسي فسيبدأ نضاله للجيش في مسألة من الذي يسيطر على الدولة حقا ومن يملك القرار في مسائل السياسة الخارجية والامنية. وفي المقابل فان فوز شفيق يعني ان الشارع المصري قد انعقد عزمه على انهاء الثورة واعادة الحياة في مصر مسارها الطبيعي. وسيكون هناك تفسير محتمل آخر لهذا الفوز هو نشاط الجيش واجهزة الدولة من وراء الستار مع تأييد جماهيري واسع للافضاء الى فوز المرشح الذي يريحهم.

مهما كانت النتيجة فان الانتخابات ليست نهاية الامر بل هي مرحلة اخرى في طريق طويل ينتظر مصر الى ان يعود فيها الاستقرار والى ان ينشأ فيها نظام مركزي قوي ومستقر يتمتع بالشرعية والتأييد”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقتراح قانون : قناة دعائية تبث للدول العربية

المصدر: “معاريف ـ مايه منع

” تبحث اللجنة الوزارية الاسرائيلية لشؤون التشريع في سن قانون ينص على تفعيل قناة تبث برامج باللغة العربية والانجليزية موجهه نحو الدول العربية، والهدف هو الدعاية.

وقد قدم القانون في ضوء الانتقادات التي وجهها مراقب الدولة القاضي ميخا ليندنشتراوس ضد أداء منظومة الدعاية الاسرائيلية بشأن حادثة الاسطول التركي الى غزة . وبحسب مشروع القانون فإن سلطة البث ستقيم شبكة برامج للراديو والتلفزيون بالغتين العربية والانكليزية، على أن يتم بثها طوال ساعات النهار بواسطة القمر الصناعي المفتوح على دول الشرق الاوسط.

” إن المجال الاعلامي العربي، تحول الى أحد الساحات المهمة والمؤثرة جدا في العالم العربي”، بحسب ما ورد في نص القانون ، ويضيف “إن مواجهة الدعاية الاسرائيلية للجمهور الناطق باللغة العربية تحولت أمر صعب ومعقد، في ظل المنافسة الاعلامية العربية المعادية القوية والمتطورة. وفي ظل هذا الواقع أوصى مكتب مراقب الدولة منذ العام 2007 بالعمل فورا وبشكل منهجي من أجل تحسين الدعاية الاسرائيلية سكان الدول اعربية والسلطة الفلسطينية والمتحدثين بالغة العربية داخل اسرائيل.

عضو الكنيست نحمان شاي من مقدمي هذا القانون قال بوضوح لا يتعلق الامر بقناة من أجل تنفيذ أعمال الدعائية ؟؟؟؟؟ . إن محطات مثل الجزيرة والعربية تبث بعدة لغات، بينما اسرئايل الدولة الوحيدة في المنطقة التي هي في علاقات عاية مع جاراتها تبث فقط باللغة العبرية. وإقترح عضو الكنيست شاي أن يتم ترجمة البرامج وأعمال البث الاخرى الموجودة من أجل التخفيض في كلفة تفعيل البرامج”.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محور رئيس هيئة الاركان ومحور ايران

المصدر: ” هآرتس ـ أمير أورن

” أرسل قائد منطقة الشمال غادي آيزنكوت في تشرين الاول/ أكتوبر 2009 ، الى رئيس هيئة الاركان غابي اشكنازي والى وزير (الحرب) ايهود باراك وثيقة شديدة الخطر هي تحذير من الهجوم على ايران، وهذا هو واجبه باعتباره ضابطا ومواطنا، كما أصر آيزنكوت عالما بأنه سيُضر بذلك ضررا شديدا باحتمال ان يُعين رئيسا لهيئة الاركان. هذا هو تلاقي المحورين، محور رئيس هيئة الاركان ومحور ايران اللذين يجري الصراع عليهما في جهاز الامن في السنين الثلاث الاخيرة.

ان تعيين رئيس هيئة الاركان (الحالي والتالي) وعملية ايران هما الشطيرة والسجق، مع بوعز هرباز بصفة كاتشوب، يبدو احيانا مثل دم. وحينما تُبحث قريبا مسألة تعيين نائب رئيس الاركان بني غانتس التالي والتي ستؤثر في تعيين وريث غانتس، سيكون في خلفية الجُهد لاحباط تعيين آيزنكوت وثيقتان، وثيقته عن ايران ووثيقة هرباز، الاولى حقيقية بصورة سافرة ويُرتاب في ان الثانية مشكوك فيها. حينما كُتبت رسالة آيزنكوت كان باراك واشكنازي ما يزالان في نفس الجانب المقاتل في القضية الايرانية. وأخذت علاقاتهما تسوء بسبب شجار طلب المجد عن عملية “الرصاص المصبوب” بين باراك واشكنازي وقائد منطقة الجنوب يوآف غالنت، والاختلاف في تعيين نائب اشكنازي الثالث بعد موشيه كابلنسكي، الذي استقال في 2007، ودان هرئيل الذي ضيّعت مدة ولايته للمنصب تخصص رئيس هيئة الاركان المحتمل. قُبيل استقالة هرئيل أراد باراك غالنت وأراد اشكنازي آيزنكوت. واومأ باراك الى ان تأييده لغالنت ليكون نائبا لا يعني بالضرورة ان يؤيده ليكون رئيس هيئة اركان، بل بالعكس، لأنه لو كان وجب على باراك ان يبت الامر آنذاك لبدا ان ميله كان الى آيزنكوت الذي كان في الماضي سكرتيره العسكري.

أراد باراك قُبيل ساعة القرار التي كانت توشك ان تحين في 2010 – في الخريف (في رأي اشكنازي)، وفي الصيف (في رأي آيزنكوت) أو في الربيع (في رأي باراك) – أراد ان يحافظ في الجيش الاسرائيلي على المرشحين الثلاثة، آيزنكوت وغالنت وغانتس أقدم الجنرالات والملحق في واشنطن. وخشي ان يكون تعيين آيزنكوت نائبا لرئيس هيئة الاركان اعلاما له بأنه رئيس هيئة الاركان العشرين على التحقيق وان يفضي الى استقالة فورية لغالنت وغانتس في حين يفضي افتراض تعيين غالنت الى استقالة اشكنازي احتجاجا. ولهذا وافق باراك على مصالحة تعيين غانتس نائبا وأعلن خدمة لمصلحة غالنت وآيزنكوت ان تولي منصب نائب رئيس هيئة الاركان لن يكون شرطا للتعيين رئيسا للاركان؛ لكنه اخطأ حينما لم يضطر غالنت الى الانتقال من قيادة الجنوب ليُجرب مثل منافسيه منصبا آخر للواء مثل رئيس شعبة العمليات أو قائد ذراع البر.

وحينما بدأ غالنت يتصرف وكأن تأييد باراك مضمون له إما لأنه سمع ذلك وإما لأنه خدعة كانت ترمي الى إحداث أثر والى حث خصميه على تسليم خانع لنتيجة متفق عليها في لعبة مباعة، كان الشعور في هيئة القيادة العامة بأن غالنت يعرف ما الذي يقوله. ولم يحتج باراك الى التحقيق في رأيه في ايران. بل رآه قائدا هجوميا كاسحا ستمضي الطوابير العسكرية وراءه الى حرب يحرزها باراك لهم، هذا الى كون آيزنكوت الذي يعارض الهجوم على ايران قد قال عن نفسه ان نواب اشكنازي الثلاثة يسبقونه بانتظار منصب رئيس هيئة الاركان (وإن لم يكن يقل عن غالنت). ان زعم باراك ان تواضع آيزنكوت وسد الطريق أمام غالنت بسبب اخفاقاته الشخصية كانا يفرضان سنة خامسة لاشكنازي يبرهن على ان غانتس وآفي مزراحي وغادي شمني لم يؤخذ ترشيحهم في الحساب حقا.

حدثت قضية هرباز وبين يديها هذا الجو العكر، وهي التي كان نصيب آيزنكوت منها هامشيا بنقله الوثيقة لتنشر. ويتظاهر باراك بأنه متزعزع من هرباز الذي لم يُدن قط. ولا يضايقه ولا يضايق غانتس ان مخالفا للقانون ذا ملف جنائي هو اسحق مردخاي يدعى ليحاضر في قادة الجيش الاسرائيلي. وسيوصي غانتس بآيزنكوت نائبا ووريثا له، واذا رفض باراك انتقاما من هرباز وكي لا يعين من يعلن معارضته للهجوم على ايران، ستتجدد معارك الوزير مع رئيس هيئة الاركان، مع كون غانتس في منصب اشكنازي، ويتوقع هذه المرة ان يخرج اللواء المتقاعد يعقوب (ماندي) أور الذي فحص عن قضية هرباز من قبل مراقب الدولة عن صمته علنا وان يعارض ظلم الغاء ترشح آيزنكوت”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.