أوساط في الكونغرس ومجلس الشيوخ: إسرائيل أبلغت بأن هناك ثلاثة أشهر لوقف البرنامج النووي الإيراني، بعد ذلك سيأتي الهجوم - مركز الناطور للدراسات والأبحاث
Take a fresh look at your lifestyle.

أوساط في الكونغرس ومجلس الشيوخ: إسرائيل أبلغت بأن هناك ثلاثة أشهر لوقف البرنامج النووي الإيراني، بعد ذلك سيأتي الهجوم

0 382

ترجمة: مركز الناطور للدراسات والابحاث 29/03/2012.

المصادر الاستخباراتية والعسكرية الإسرائيلية يوم الخميس 29/3/2012.

أوساط في مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين صرحت صبيحة يوم الخميس 29 مارس بأن ممثلين إسرائيليين بينهم شخصيات رفيعة المستوى أطلعتها خلال الأسبوعين الأخيرين بأن حكومة بنيامين نتنياهو حددت ثلاثة أشهر لإجراء المفاوضات بين الولايات المتحدة وخمس من الدول الكبرى مع إيران وإذا لم تؤد هذه المفاوضات إلى وقف البرنامج النووي العسكري الإيراني فإن إسرائيل ستهاجمها مع الولايات المتحدة أو بدونها.

هذه الأوساط صرحت أنه من خلال هذا الموقف الإسرائيلي يتبين أنها على استعداد لتنتظر حتى نهاية شهر مايو.

أعضاء في مجلسي النواب والشيوخ الذين شاركوا في هذه للقاءات واستمعوا إلى هذه التوجيهات الإسرائيلية صرحوا بأن هذه التوجيهات صدرت عن شخصيات إسرائيلية رفيعة المستوى التقت بمجموعة مقلصة من أعضاء مجلس النواب والشيوخ وكبار المسؤولين في الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

بعض من شارك في هذه اللقاءات صرح أنه من خلال الاستفسارات والتوضيحات التي أجروها مع البيت الأبيض والبنتاجون بعد اللقاء مع كبار المسؤولين الإسرائيليين والاستماع إلى توجيهاتهم فهموا أن هذا جدول زمني إسرائيلي جديد، والذي وصفوه بأنه قصير ومختزل، طرح في الأسبوع الماضي أي يوم الاثنين 19 مارس خلال لقاءات جرت في واشنطن مع رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية الجنرال مارتن ديمبسي ورئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال بيني جانتز.

عدد من المشاركين في هذه اللقاءات مع مندوبين إسرائيليين وهم أعضاء في لجنة الاستخبارات والقوات المسلحة وصفوا الرسالة الإسرائيلية بأنها صارمة وواضحة جدا، وحسب قولهم فإنه بالنسبة لإسرائيل لم يعد يهم كيف أن الولايات المتحدة ستوقف البرنامج النووي الإيراني سواء عن طريق العقوبات الاقتصادية و الحظر النفطي أو المفاوضات بين طهران والدول الكبرى أو مفاوضات مباشرة بين واشنطن وطهران لكن بالنسبة للقدس فإن جميع هذه الإجراءات لن تكون لوقت غير محدود.

وإذا لم تبدأ إيران خلال الأشهر الثلاثة القادمة بتفكيك برنامجها النووي وتتوقف عن تخصيب اليورانيوم ولا توقف نقل المنشآت النووية إلى مباني تحت الأرض فإن إسرائيل لن تنتظر أكثر وأنها ستبادر إلى شن هجوم على البرنامج النووي الإيراني مع أو بدون الولايات المتحدة.

المصادر الأمريكية صرحت أيضا أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو حصل الآن على أغلبية كبيرة وقوية داخل الطاقم الأمني السياسي والأمني الإسرائيلي الذي يتشكل من 8 وزراء مما يسمح له بتمرير قرار بمهاجمة إيران.

هذه المصادر أعلنت أنها فهمت من خلال هذه التبليغات أن 6 من 8 يدعمون الآن قرار شن الحرب على إيران، الوزيران الوحيدان المعارضان للقرار هما وزير الاستخبارات دان مريدور والوزير بلا حقيبة بيني بيغن.

المصادر أشارت إلى أنه خلافا للمعلومات التي أظهرت بأن نتنياهو عرض قرار الهجوم على إيران أمام الطاقم الأمني والسياسي فإن نتنياهو لم يطرح هذا القرار للمصادقة عليه من قبل الطاقم.

المصادر الأمنية صرحت بأن نتنياهو يستخدم تكتيك المحادثات التي يجريها حول التوقيت مع الوزراء وأعضاء الطاقم وبذلك فإنه يخلق وضعا بحيث يستطيع أن يدعوهم في أي وقت وفي أي ساعة حتى الساعة الثانية صباحا من أجل عرض هذا المقترح على مائدة الطاقم ويوافقوا عليه على الفور.

مصادرنا في واشنطن تشير إلى أن أعضاء في مجلسي النواب والشيوخ الذين استمعوا إلى التوجيهات من المصادر الإسرائيلية العليا واصلوا هذا الأسبوع إطلاع أعضاء أحزابهم على هذه الرسائل الإسرائيلية، وبذلك حققت حكومة نتنياهو هدفها وهو وقوف كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ خلف الخيار العسكري الإسرائيلي ضد إيران.

هذه التطورات هي التي عززت في الأيام الأخيرة من وتيرة المعلومات المتواترة في الولايات المتحدة والتي تشير أن إسرائيل في حالة مهاجمة البرنامج النووي الإيراني فإنها لن تستطيع تدميره أو وقفه.

مصادر عسكرية أمريكية وغربية وصفت فحوى هذه المعلومات بأنه مثير للسخرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.